رسالة عميد الجامعة

أنه لشرف كبير لي أن أرحب بكم في كلية الهندسة بجامعة الشـرقية حيث تشهد الكلية العديد من الأنشطة المثيرة. نحن نـربي قادة الغد في الهندسة والتقنيـة. ونواصل اجراء الابحـاث المبتكرة متعددة التخصصات التي تعالج أكثر التحديات الملحة التي تواجه عالمنا والتي تعتبر ذات أهمية استراتيجية للتنمية المستدامة في سلطنة عمان. تبرع كلية الهندسة بجامعـة الشرقيـة في توسيع نطاق مشاركة الطلاب في التعليم العالي، ومن ثم الارتقاء بحياة الناس والمجتمعات المحلية الى الاحسن. و يتزايد عدد الطلبة في كلية الهندسة تمشيا مع رؤية الحكومة العمانية لزيادة مشاركة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 ـ  24 عام في التعليم العالي إلى 50% بحلول عام 2020.

تعتبر جامعة الشرقيـة مكاناً ممتازاً للتعليم الهندسي وتقدم الكلية العديد من الفرص. تقدم الاقسام الأكاديمية الاربعة  للكلية  برامج في الهندسة المدنية، وهندسة البناء، والهندسة البيئية، والهندسة الكهربائية والاتصالات.

ونخطط لفتح قسمين جديدين: وهم قسم هندسة العمليـات، وقسم الهندسة الميكانيكية. نحن نقوم بمراجعة مناهجنا باستمرار للحفاظ على درجة ارتباطها بالممارسات الهندسية ونقوم كذلك بالتوسع في البنية التحتية الأكاديمية. وسيتم افتتاح مباني جديدة مجهزة  باحدث المختبرات الهندسية العالمية قريبا .

يركز تعليم الهندسة بجامعة الشرقية على فهم الطلاب للمبادئ الأساسية للرياضيات والعلوم الفيزيائية، والقدرة على تطبيق هذه العلوم لحل المشاكل العملية في إطار قيود الصحة والسلامة والاستدامة والقيود الاقتصادية والبيئية، والاجتماعية، والسياسية والأخلاقية.  وبالإضافة إلى ذلك، فان طلابنا مجهزون بالمهارات اللازمة التي يحتاجها أرباب العمل في جميع أنحاء العالم. ان خريجينا قادرون على التفكير النقدي، وعلى التواصل بفعالية، وهم خلاقون ومبتكرون. ولديهم مهارات حل المشاكل والقدرة على استخدام تقنية المعلومات الحديثة. ولديهم القدرة على أداء الوظائف ضمن فرق متعددة التخصصات. ويتمتع خريجينا بمعرفة بالقضايا المعاصرة وفهم مسؤولياتهم المهنية والأخلاقية. ونقوم عموماً بتدريب الطلاب لتطوير قدرتهم على استخدام التقنيات والمهارات والأدوات الهندسية الحديثة اللازمة لممارسة مهنة الهندسة. تقدم كليتنا تعليما ذو مستوى عالمي وملتزمون بزيادة تحسين تجربة الطالب وتحقيق إمكانية توظيف ممتازة للخريجين.

التصميمات الهندسية وتشييد البنية التحتية الأساسية والنظم الهندسية التي تؤمن حياة متحضرة؛ فعلى سبيل المثال: الاتصالات السلكية واللاسلكية والمعدات الطبية والمصـانع ، توليد الطاقة، ونظم الري، وإمدادات المياه وأنظمة النقل، إلخ. سوف يواصل المهندسون لعب دور محوري في صياغة حلول للمشاكل الجديدة التي تواجه البشرية. على سبيل المثال، تواجه النظم الهندسية الحديثة التي يعتمد عليها الجنس البشري تحديات لم يسبق لها مثيل تتعلق بتغير المناخ العالمي. يؤدي الاحترار العالمي الى إحداث تغييرات يمكن أن تؤثر على إمدادات المياه والزراعة، وإمدادات الطاقة، ونظم النقل، والبيئة الطبيعية وحتى على الصحة والسلامة. وبالطبع يمكن للعديد منا الحد من المخاطر التي نواجهها بسبب تغير المناخ باتخاذ خيارات تحد من التدهور البيئي. بالإضافة إلى ذلك، يضطلع المهندسون بدورهم في مجابهة هذا التحدي بتصميم وبناء الأنظمة التي ستكون قادرة على مواجهة آثار تغير المناخ الحالي والمستقبلي.

توفر كليتنا أيضا باحثين متخصصين وبعضهم لهم شهرة دولية في مجالات خبرتهم. يتم إجراء البحوث المستحدثة والرائدة في العالم العالم والتي تؤثر في اختيار المجالات و بناء القدرات. نقوم بتطوير الشراكات المتعلقة بالبحوث التطبيقية مع الصناعات المختلفة لمساعدة الشركات الوطنية والدولية على تحسين المنتجات والعمليات والخدمات. ولدينا ارتباطات وشبكات بحوث مع الجامعات والمؤسسات المهنية في جميع أنحاء العالم.

وندعوكم إلى تصفح صفحات الويب الخاصة بنا، لقراءة المزيد حول البرامج والأبحاث والاشتراك معنا. ونرحب بآرائكم، وتعليقاتكم ومقترحاتكم أو أية أسئلة عامة قد تكون لديكم او تتعلق بفرص العمل معنا. وندعوكم لزيارة الحرم الجامعي، وتفقد مرافقنا، والالتقاء بأعضاء هيئة التدريس والطلاب واتخاذ قراركم. أنني على ثقة من أنكم ستعثرون لدينا على الخبرة التعليمية والفرص الاستثنائية التي كنتم تبحثون عنها.

المخـلـص،
أ.د سـام واموزيـري
عميـد كليـة الهندســة
signature_sam_dean